خطر الحبوب المنومة للأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطر الحبوب المنومة للأطفال

مُساهمة  Admin في الأحد يوليو 11, 2010 3:18 am

قال باحث طبي أمريكي أن إعطاء الأطفال مهدئات النوم يمكن ان يعيق قدراتهم على التعلم والتفكير والنمو.

واضاف الدكتور مارتن فرانك ان هذه المهدئات والمنومات تمنع الاطفال من الراحة الجيدة خلال نومهم.

واظهر بحث الدكتور مارتن، الذي اجراه على القطط، ان قدرة ادمغة القطط التي تحرم من النوم على التأقلم اقل من تلك التي تنام نوما طبيعيا.

ويقول هذا الباحث انه في حال طبق هذا على نمو دماغ الانسان، فان اعطاء المهدئات المصممة اصلا لاستهلاك البالغين يمكن ان يعيق نمو ادمغة الاطفال.

ويعتقد هذا الباحث ان ما لا يقل عن ربع الاطفال في بريطانيا يعانون من اضطرابات في النوم، او انهم يتعاطون نوعا من انواع الادوية.

الطفل الذي لا يحبو في الصغر فاشل دراسياً..

وفي بريطانيا ربطت دراسة حديثة في بريطانيا بين عدم قدرة الطفل على الحبو أو الجلوس حتى الشهر التاسع من العمر وبين تراجع تحصيله العلمي عند الذهاب إلى المدرسة مقارنة بنظرائه الذين يستطيعون الحبو أو الجلوس في مثل هذا العمر. ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن باحثين في جامعة لندن قولهم إن تأخر الحبو أو الجلوس لدى الأطفال حتى الشهر التاسع لا يؤدي فقط الى التراجع في التحصيل العلمي بل قد يعاني هؤلاء الأطفال أيضاً من مشاكل سلوكية خلال مراحل نموهم المختلفة .وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد متابعة مراحل النمو الجسدي والذهني لنحو 15 ألف طفل في السنوات الخمس الأولى من أعمارهم مشيرين إلى ان المسح الطبي الذي يجريه الأطباء للأطفال قبل بلوغهم العام الأول من العمر أساسي جداً لمساعدتهم على ردم الهوة بينهم وبين نظرائهم في مجالات اكتساب المعارف والتصرف بشكل سليم.

العادات غير الصحية ستجعل الحياة أكثر صعوبة

ويحلم الأولياء جميعهم بحياة فضلى لأولادهم، ولكن نظرا إلى عادات الحياة العصرية، قد يكون جيل الألفية أول من يعاني قصر العمر.

وأوضح الدكتور ويليام بتلر، جراح أعصاب في كلية الطب في جامعة هارفرد: "حددت دراسة صادرة أخيرا عن جامعة هارفرد الأسباب الرئيسية للوفيات التي يمكن الوقاية منها في الولايات المتحدة". وأضاف قائلا: "إنّ نقص الأوميغا-3 في الغذاء هو من بين هذه الأسباب".

وأضاف أنه يمكن رفع مستويات الـ"أوميغا-3" من خلال زيادة تناولها في النظام الغذائي. وقد ثبت أنّ مستويات الـ"أوميغا-3" لحمض الـ"إيكوسابنتانويك" (EPA) وحمض الـ"دوكوزاهيكسانويك" (DHA) في غشاء خلية الدم الحمراء ترتبط بتحسين الصحة وانخفاض أمراض القلب. يعتبر حاليا مؤشر الـ "أوميغا-3" الذي اكتشفه الدكتور وليام هاريس والدكتور كليمونز فون شاكي من العلامات البيولوجية المهمة للصحة.

الأطفال والخضروات المطهوة

وقدمَ باحثون هولنديون نصيحة إلى جميع الآباء والأمهات الذين يعانون لإقناع أطفالهم بتناول الخضراوات وهي ان يجعلوها لينة عن طريق الطهي بالبخار او السلق.

واختبر باحثون من جامعة واجننجين نوعين من الخضراوات المتوفرة دائما والشائعة -- الجزر والفاصولياء -- طهيت بستة طرق مختلفة على مجموعات من اطفال مدرسة ابتدائية ليعرفوا اي الطرق هي الاحب اليهم.

وقدم الجزر والفاصولياء بعد ان طهيت مهروسة وعلى البخار ومسلوقة ومقلية ومشوية ومحمرة الى الاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين 4 اعوام الى 12 عاما.

وقدمت الخضراوات نفسها بعد ان طهيت بالطرق نفسها الى مجموعة حاكمة من البالغين تتراوح اعمارهم بين 18-25 عاما.

ووجد الباحثون - الذين قالوا ان الاطفال في العديد من الدول يأكلون خضراوات اقل من القدر الذي يوصي به خبراء الرعاية الصحية - ان غالبية الاطفال احبوا الخضراوات المطهوة بالبخار أو المسلوقة.

وعزوا ذلك الى حقيقة ان الجزر والفاصولياء احتفظوا بطعمهما الاصلي ولونهما وليونتهما وان هذه الطريقة للطهي - التي اعتادها الكثير من الاطفال - ابقت سطح الخضراوات متماثلا ودون اي لون بني.

avatar
Admin
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
الموقع : http://ourschool.alafdal.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ourschool.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى